اسرة واحدة
المنتدي نور بزيارتك ويسعدنا ويشرفنا انضمامك للمنتدي
مع ارق تمنياتنا بقضاء وقت ممتع ومفيد
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةتدفق rssاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
السويس المقدس الكتاب عروسة باربي
المواضيع الأخيرة
» مرشح الرئاسة المصرية السابق صباحي يؤكد قدرة اليسار على هزيمة الاسلاميين في البرلمان
10/1/2012, 01:36 من طرف ادارة المنتدي

» «بكري»: نرفض تورط مصر في عمل عسكري
10/1/2012, 01:33 من طرف ادارة المنتدي

» توفيق عكاشة يسلم نفسه للشرطة ويسعى لتسوية موقفه بشأن 5 أحكام غيابية
10/1/2012, 01:30 من طرف ادارة المنتدي

» أبو العينين" أمام المحكمة: علمت بـ"موقعة الجمل" من التلفزيون
10/1/2012, 01:26 من طرف ادارة المنتدي

» الأمن يسيطر على اشتباك أنصار أبو إسلام وأقباط بأول جلسة لمحاكمته
10/1/2012, 01:21 من طرف ادارة المنتدي

» صور روعة لقداسة البابا شنودة الثالث
9/24/2012, 18:28 من طرف ادارة المنتدي

» بقلم قداسة البابا شنوده يارب ماذا أطلب منك
9/24/2012, 18:24 من طرف ادارة المنتدي

» لا شيء من تأملات قداسة البابا شنودة
9/24/2012, 18:22 من طرف ادارة المنتدي

» تأمل مكتوب لقداسة البابا شنودة إن جاع عدوك
9/24/2012, 18:19 من طرف ادارة المنتدي

» العذراء مريم فى فكر أباء الكنيسة
9/24/2012, 18:08 من طرف ادارة المنتدي

» صور شهداء امبابه
9/24/2012, 18:03 من طرف ادارة المنتدي

» الاختلافات ما بين الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية
9/24/2012, 17:57 من طرف ادارة المنتدي

» الاعتراض على الصوم الجماعى
9/24/2012, 17:55 من طرف ادارة المنتدي

» قصة أخْنُوخ البار
9/24/2012, 17:52 من طرف ادارة المنتدي

» ما هو صوم الميلاد
9/24/2012, 17:49 من طرف ادارة المنتدي


شاطر | 
 

 كيف احبك؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العراق
مشرفة أقسام الأناقة والجمال وقسم الشبابيات
مشرفة أقسام الأناقة والجمال وقسم الشبابيات
avatar

رقم العضوية : 22
انثى عدد المساهمات : 147
نقاط : 213
شكر صاحب الموضوع : 2
تاريخ التسجيل : 11/04/2012
العمر : 27
الموقع : http://onefamily3.yoo7.com

مُساهمةموضوع: كيف احبك؟؟؟؟   4/24/2012, 18:58


أحبك يا رب ... من كل قلبى .. بالرغم من كل بشاعتى و خطاياي
أحبك يا رب... و اتمنى ألا أبتعد عنك لحظة .. بالرغم من هروبى منك و انشغالى عنك
أحبك يا رب... في رقتك و وداعتك و غفرانك .. و انا أعلم جيداً انى أستحق كل العقاب
أحبك يا رب... و انت تموت من أجلى .. دون ان تعاتبنى أو تنتظر منى كثيراً
احبك يا رب ... و أخجل من نفسى .. لأنها دائماً تثبت لى و لك عكس ما أقول
احبك يا رب ... حين تقبل منى الطيب الساذج .. و تعتبره هدية غالية لم يقدمها احد
احبك يا رب ... و أنا بائس و انا فاشل... و انا حزين...و أنا حائر... و لكن أحبك.
احبك يا رب ... و انت تغفر لي كل خطاياى ... و تستر عليَّ... فلا يرانى الناس إلا جميلا
أحبك يا رب... أحبك... صدقنى أحبك... بالرغم من كل ما فيَّ... أحبك
أحبك يا رب ...

وانا كمان بحبك من كل قلبى لانك تحبه وهو لا يغفل ابدا عن محبتك لحظة واحده
هل توقفت عند جلوسه على الارض وهو مجهد جدا وفى غاية التعب ولكنه
: احبك واحبنا الى المنتهى

: وهو عارف ان الساعة قد اقتربت ولابد ان يسلم نفسه بارادته
وقبل العشاء قام عن العشاء ولف وسطه بمنديل مثل ما كان يفعل العبد فى ذلك الزمان عندما يقوم بخدمة سيده
: هل شعرت كم هى مقدار محبته

: عندما انحنى وجلس على الار ض واخذ يعسل قدميك
: هل هذا ممكن الا فى قوانين من الحب قد معرفتنا الضعيفة
هذا هو يسوع فهو نزل من السماء وكله اصرار على تحريرك ودفع اى ثمن من اجل ان تكون له
: هو يطلب قلبك ومشاعرك

: يطلب تنهدك عندما تشعر بانك تعبت ولا تسطيع ان تبادله حب بحب
: يطلب صمتك عن ان تشطح فى افكار بعيده عن حبه
ان محبته الجبار التى لايستطيع الانسان ان يلاحق اعمالها هى النى نحصرنا
: ولا يجب ابدا ان نذهب بعيد عنها او ننشغل باى شيئ اخر سوى باعمال المحبة هذه
اظن اذا كشف الروح لعيون قلوبنا زحم المحبة التى ظهرت من الرب يسوع لحظة جلوسه على الارض يغسل ارجل تلاميذه : ومن بعده ارجلنا

: اين هى مشاعرك عندما امرك ان تقدم له قدمك لكى يغسلها
: ماذا فعلت وماذا شعرت وانت تقف فى طابور الناس المتقدمين نحو يسوع لغسل ارجلهم؟
: هل ارتجف قلبك هل اهتزت مشاعرك ؟ وانت ترى الله خالق الكون وهو ينوى غسل رجلك انت
: اين هو كبريائى وعجرفتى امام عمل المسيح هذا؟

ولكن ارجوك انظر وقيس هذه المحبة الجبارة حقا هو الله لان محبته لا تنتهى ولا تتغير
: تقدم ولا تخف مد رجليك وتمتع بينبوع الطهار الذى هو يسوع وهو يجلس ليغسل اوساخ نفوسنا
: ان محبته ارتضت ان تحاصرنا على الدوام لتكسر اى رفض او جحود فى قلوبنا
ان محبته لا تبالى ما نبالى نحن منه

: فنحن دائما نقيس رد فعل الله على حالنا من حيث خطيتنا او من حيث حرارة نفوسنا
او حتى من حيث ما نظن اننا نقدمه من اعمال خير نظن اننا نكتسب بها تبرير او حتى رضاء منه
: هذا هو قصور الفكر البشرى

: المسيح يحبنا دائما وحتى ونحن خطاه وليس عندنا اى قدرة على عمل اى شيئ
: لتكن طلبتنا له اسكب نار محبتك فى قلبى لان حب المسيح هو كل شيئ للانسان
: هو المستقبل هو السعادة والفرح هو الخلاص والسلام
هو عاية وجودنا على الارض: فالكون تأسس على محبة الاب لابنه الوحيد
: والخلاص بالتجسد ادخل الانسان فى ذات هذه الشركة فليس هناك هذف اخر يسعى لاجله الانسان سوى ان يقتنى محبة المسيح فى قلبه

: واى انشغال باى شيئ غير ذلك يعنى ابتعاد الانسان عن غاية وجوده والهدف الاساسى من خلقته
: لا تنشغل كثيرا بحالتك الروحية وباخبار من حولك وهى الاحداث الخطيرة التى تحدث من حولنا لانها تحدث من الزمان القديم

: وهى تشغل عقل الانسان لكى يبتعد عن فرصته الذهبية فى اقتناء محبة المسيح فى قلبه
: اجعل كل تأمل بل كل حدث من حولك او فى حياتك ليحرك نفسك نحو اقتناء حب المسيح العجيب
: اصمت بذهنك وفكرك وكل مناقشاتك لكى تكون طاقة نفسك مستعده فقط لحب يسوع
: تأكد انه يترقب دائما صفاء قلبك بعيد عن الاهتمامات والهموم وجذب العالم والجسد

: لكى يسكب حبه فورا داخل قلبك ليكون فى قلبك الكنز الثمين الذى باع من اجل جميع القديسين كل ما كانوا يمتلكونه وحسبوه نفاية لكى يربحو هذا الكنز الثمين
: صلي عنى دائما لان بصلاوتكم ينعم على المسيح بحبه وتحننه

______________
<P align=center><IMG src="http://i42.servimg.com/u/f42/17/32/65/23/jhjhjh10.jpg"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف احبك؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسرة واحدة :: اقسام الطقس الكنسي :: قصص روحية-
انتقل الى: